快捷搜索:  MTU2MTMyNTQzNA`

شي: الصين مستعدة لمشاركة كوريا الد

        
2019-06-22 23:26 | arabic.news.cn


بيونغ يانغ 21 يونيو 2019 (شينخوا) صرح الرئيس الصيني شي جين بينغ هنا اليوم (الجمعة) بأن بكين تسعى إلى مشاركة بيونغ يانغ في تحويل مخطط العلاقات الثنائية لعصر جديد، إلى واقع.

وجاءت تصريحات شي، الذي يشغل أيضا منصب الأمين العام للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني، خلال اجتماعه في دار ضيافة الدولة مع كيم جونغ أون رئيس حزب العمال الكوري ورئيس لجنة شؤون الدولة لجمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية.

وأعرب الزعيم الصيني، نيابة عن الحزب الشيوعي الصيني والحكومة الصينية والشعب الصيني، عن تقديره للترحيب الحار والترتيبات المدروسة من جانب جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية، قائلا ان زيارته غلفها جو دافئ يعكس الصداقة العميقة بين الحزب الشيوعي الصيني وحزب العمال الكوري، وكذلك بين البلدين.

وقال شي إن زيارته الناجحة وطدت الصداقة التقليدية بين الصين وكوريا الديمقراطية، وأوضحت الاتجاه لتنمية العلاقات الثنائية في العصر الجديد، وأظهرت عزم الجانبين على المضي قدما باتجاه حل سياسي للقضية النووية في شبه الجزيرة الكورية وتعزيز السلام والأمن الدائمين في المنطقة.

وأضاف أن الرحلة قد حققت أيضا التبادل التاريخي للزيارات بين كبار قادة الحزبين والبلدين في عام مهم مثل العام الذي يوافق الذكرى الـ70 للعلاقات الدبلوماسية بين الصين وكوريا الديمقراطية، واللقاء الخامس بينه وبين كيم خلال 15 شهرا، مشيرا إلى أن هذه الزيارة تعد دليلا واضحا على حيوية الصداقة التقليدية بين الصين وكوريا الديمقراطية.

وأعرب الرئيس الصيني عن أمله في أن يتمكن الطرفان من العمل سويا لتنفيذ التوافقات المختلفة خلال الزيارة هذه المرة لتحويل مخطط العلاقات الثنائية لعصر جديد، خطوة بخطوة، إلى واقع.

وأشار شي إلى أن الجانب الصيني سيدعم بقوة المشروع الاشتراكي لكوريا الديمقراطية وتنفيذ خطها الاستراتيجي الجديد والحل السياسي للقضية النووية وتحقيق السلام والأمن الدائمين في شبه الجزيرة الكورية.

ومن جانبه، أعرب كيم عن تقديره لدعم الصين القيّم لجهود حزب العمال الكوري لقيادة الشعب في كوريا الديمقراطية على مسار الاشتراكية، قائلا إن الصداقة بين الجانبين طويلة الأمد، وتتمتع بأساس راسخ، وأن الجانبين يجريان تبادلات مكثفة وتعاون ودي مثل الأسرة.

وأعرب كيم عن استعداده لمتابعة النوايا النبيلة التي خلفها الجيل الأكبر من القادة، والتكاتف مع شي في تعزيز العلاقات الثنائية عند نقطة انطلاق تاريخية جديدة، وكتابة فصول جديدة أكثر مجدا للصداقة بين كوريا الديمقراطية والصين.

وحضرت الاجتماع أيضا بنغ لي يوان زوجة الرئيس شي، وري سول جو زوجة كيم. وقبل مغادرتهما، حضر شي وبنغ مراسم وداع أقامها كيم وري في المطار.

您可能还会对下面的文章感兴趣: